البيت النوبى
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسره المنتدى سنتشرف بتسجيلك
مع تحيات اداره المنتدى
المواضيع الأخيرة
» لعبة Beyblade Metal Fight كاملة برابط واحد
الخميس يونيو 25, 2015 8:18 pm من طرف alielalamy

» تحميل لعبة barbie horse adventure برابط واحد
الأحد مايو 31, 2015 1:53 pm من طرف goura2007

» العب لعبة كونكر من علي النت اونلاين
الخميس مايو 15, 2014 12:50 am من طرف bdrbdr906

» تحميل لعبة قهر اون لاين " conquer online"
السبت سبتمبر 15, 2012 11:19 am من طرف c_ronaldo

» حصريا لعبة tekken 3 pc برابط واحد علي media FIRE
الخميس سبتمبر 06, 2012 8:20 am من طرف zaki221910

» اللعبة المجنونة Crazy Taxi 3 برابط واحد الموضوع منقول
السبت سبتمبر 01, 2012 10:52 am من طرف حبيبة عبد المنعم

» تـــحميل لعبة Need For Speed Carbon بـــرابط واحـــد مباشــر !!!!
الخميس أغسطس 30, 2012 10:03 pm من طرف حبيبة عبد المنعم

» تحميل لعبة طرزان الجديدة
الخميس أغسطس 30, 2012 5:40 pm من طرف حبيبة عبد المنعم

» نقش حناء شرقي ابداع يهبل لايفوتكم
السبت أغسطس 25, 2012 7:08 pm من طرف تائبه


اناقة الرجل تموت مع الزواج .. خلف ( البشتنة) .. امرأة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

m11 اناقة الرجل تموت مع الزواج .. خلف ( البشتنة) .. امرأة

مُساهمة من طرف red-x في الأربعاء يوليو 15, 2009 12:52 pm

الخرطوم: أحمد دندش


(محمود .. ولا انا غلطان)!! نطقها (عبد الحميد) وهو يخاطب ذلك الرجل الذي بدأ منهمكاً في وضع بعض حبات الليمون داخل كيسه الاسود بصعوبة إلتفت (محمود) ناحية الصوت وما إن صادفت عيناه صاحب الصوت حتى أطلق ضحكة عالية وهو يصيح : (معقولة عبد الحميد.. إزيك يا دُفعة).. تعانق الصديقان اللذان لم يلتقيا لمدة خمس سنوات وبعد السلام.. سأل (عبد الحميد) صديقه : (مالك إتبشتنته كدة يا «محمود»..) وضع «محمود» يده على تلك «الرقعة» الضخمة أسفل جلبابه وكأنه يدسها من عيون صديقه الذي لم يترك شبراً فيه إلا وطالعته بإندهاش وإستغراب..
(ما خلاص عرسنا.. تاني وين نلقاها القيافة)..
كان هذا رد (محمود) لسؤال صاحبه.. والذي كان يستعد لإكمال نصف دينه.. لكنه بعد هذه الإجابة.. صرف النظر نهائياً عن فكرة الزواج.. مفضلاً الإحتفاظ (بوجاهته) و(أناقته)..
(بشتنة) الرجال بعد الزواج.. و (أناقة) النساء في المقابل الآخر.. ماهي الأسباب؟؟ وكيف نصل لمرحلة تكتمل فيها الأناقة في بيت الزوجية؟؟
الاستاذ (ابراهيم محمد الطيب) مدير مدرسة الطيب الناظر لثانوية البنات ببري.. قال : (الحمد لله الليلة لقيتني ما (مبشتن).. ثم أضاف أن الزوجة تخاف جداً من أناقة زوجها وتعتقد أنه طالما إرتدى أفضل ما لديه وسكب بعض العطور على جسده فهو ذاهب لمقابلة (إمرأة) أخرى.. فخوفها من ان يطلق عليها (الزوجة الأولى) يدفعها لـ (بشتنة) زوجها ولو كان هذا يرجع إليها.. وأضاف أن الرجل عموماً بعد الزواج لا يكون لديه الإهتمام بأن يرتدي ملابس أنيقة بقدر ما يكون همه الأول هو توفير مستلزمات المنزل ومعاركة ضغوطات الحياة.. وعن تجربته شخصياً يقول (ابراهيم) ضاحكاً: (بعد عملي كمدير لمدرسة «بنات» بقت عندي مشكلة.. لو إهتممت بأناقتي كارثة.. ولو لم أهتم فهذه كارثة أخرى نسبة لمنصبي كمدير مدرسة.. وهي في الثانية بتكون مبسوطة..»..
(غيرة المرأة.. تدفع الرجل لاحضان البشتنة) هكذا إلتقط (أمير فرح) الموظف بسودانير حديثه وهو يؤكد أن بعض الرجال يلجأون لـ (البشتنة) عن قصد لكي لا تثار زوجاتهم.. وتفادياً للمشاكل.. وأضاف: على العكس تماماً تجد المرأة في قمة الأناقة.. وذلك لكي يتحدث الناس حول رشاقتها وجمالها وزوجها الذي أحضر لها (الذهب) و (المجوهرات).. وقال: حتى العصر تغير فقد صارت المرأة هي التي تشك في الزوج بعد أن كان العكس هو الصحيح..
أما (إيمان محمد) ربة منزل فقد أكدت أن (النساء) بطبعهن أنيقات ويحرصن على جمالهن وأناقتهن في كل الظروف.. ونفت تماماً أن تكون للزوجة أي يد خفية في (بشتنة) الزوج.. وأضافت: (الثقة إذا كانت متوافرة بين الإثنين.. فلا توجد مشاكل.. أما إذا كان العكس فلابد أن تتدخل الزوجة للحفاظ على زوجها.. ولو بـ (البشتنة).. فعلى حد قولها: (الزمن دا ما مضمون والبنات بقن يفتشن لراجل المرة)..
(الثقة) هي المفردة التي ركز عليها الباحث الاجتماعي (محمد الخليل) حيث أكد أن الحياة الزوجية هي عبارة عن منظومة مجتمعية تحفل بعناصر مدعمة للإستقرار منها (الثقة) بين الزوجين.. وأضاف أن (الأنانية) في بعض الأحيان تكون من العوامل المؤثرة جداً في سوء مظهر الزوج.. فالزوجة في بعض الأحيان ترفض تماماً فكرة أن يقال: (راجلا اسمح منها).. لذلك تلجأ لاساليب أخرى لكبح ألسنة الناس وهي غالباً ما تنتهي بكراهية الرجل أو الزوج لكل ما هو (أنيق) وتجعله يرتدي أي شيء يصادفه تجنباً للمشاكل الأسرية.. واضاف: أن بعض البيوت السودانية ما زالت تتمتع بقدر كبير من (الأناقة) حتى أن هنالك أزواجاً في السبعينيات والثمانينيات نجدهم في كامل الأناقة ليس هذا الشيء سوى أن عامل (الثقة) كان متوفراً بينهما طوال فترة حياتهما الزوجية..

_______________________________________________



التـــــــــــــــــــــــــوقيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع
avatar
red-x
المشرف
المشرف

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 377
نقاط : 1091
السٌّمعَة : 1
تاريخ الميلاد : 30/07/1992
تاريخ التسجيل : 18/04/2009
العمر : 25

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى